Thursday, 7 January 2016

رجال اردوغان الكورد"جاش باكور"


اردوغان عين محمد شمشك وزير المالية  في حكومة اردوغان 2009، نائبا لرئيس وزرائه داود اوغلو في الحكومة الحالية ،شمشك يقول ان والده و والدته كورد و من محافظة باتمان الكوردية في تركيا اما هو فإنه تابع قلبا و قالبا لللازي اردوغان ( اقلية من شمال شرق تركيا).

عندما كان شمشك وزيرا للمالية  هو و مهدي ايكر وزير الزراعة التركي السابق و الحالي( هو الاخر كوردي من ديار بكر ) قاما بزيارات مكوكية الى دول الخليج وخاصة الى قطر
والسعودية ( احتفظ بقصاصات الصحف الخليجية ) يسمسرون ب7 ملايين دونم من الاراضي الزراعية الممتازة في شمال شرق تركيا ( باشور كودستان).
 
ان الحكومة التركية و من سنوات اخذت ببناء سدود على نهري دجلة و الفرات مهيئة هذه الاراضي الخصبة لبيعها للخليجيين مستعملة وزراء كورد في حكومتها كسماسرة بحجة الاستثمار ، فلو تحقق هذا فلنقرأ السلام على دجلة والفرات وستضرب الشعوب التي تعتمد كليا على مياه دجلة و الفرات( بخازوق ) تركي عظيم ؛ ففي السنوات الاخيرة خاصة بعد اشتعال الثورة السورية توقف موضوع الاستحواذ على اراضي كوردستان مؤقتا و كان يبدو ان الموضوع طرح مجددا في
الرياض اثناء زيارة اردوغان الاخيره للسعوديه ، و ما لم يتوقعه البائع والمشتري هو اندلاع الثورة الكردية بعد هدوء نسبي لعدة سنوات. لقد بلغت وكتبت لرئاسة مجلس وزراء حكومة الاقليم مرارا على ما يجري في اعالي الانهار،،،،،،
 لقد أسمعت لو ناديت حيًّا ....... ولكن لا حياة لمن تنادي.

اني اجزم بان وزير الخارجية العراقي(السابق والحالي) لايعرفون اى شي حول هذا الموضوع وهما المسئولان عن ملف المياه العراقي.

No comments:

Post a comment