Sunday, 28 July 2013

نائبه عراقيه تتهم جهات سياسية بالوقوف حجر عثرة امام اقرار قانون المجلس الاعلى للمياه

28-07-2013
اتهمت مقررة لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية عضو كتلة الحل البرلمانية والمنضوية داخل القائمة العراقية النائب عتاب الدوري جهات سياسية بالوقوف حجر عثرة امام اقرار قانون المجلس الاعلى للمياه .

وقالت الدوري في بيان صحفي حضرته ( وكالة الحل نيوز ):' ان لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية اكملت الصيغة النهائية للقانون وقدمته الى هيئة رئاسة البرلمان لغرض ادراجه على جدول اعمالها لاقراره ، لكن ارادة سياسية تضغط على رئاسة البرلمان لعدم ادراجه'.

واوضحت عضو كتلة الحل ' ان سياسيين متنفذين يخشون من ادراج قانون المجلس الوطني للمياه للتصويت عليه ، خاصة بعد ان حاز على اغلبية مطلقة لاصوات ائتلافي العراقية والتحالف الوطني خلال القرائتين الاولى والثانية'.

ووصفت الدوري القانون بانه قانون استراتيجي في غاية الاهمية لانه قانون الاجيال المقبلة، لا سيما وان رئيس المجلس الوطني للمياه رئيس اعلى سلطة تنفيذية بالبلد ممثلا بشخص رئيس الوزراء نوري المالكي'.

وتابعت عضو القائمة العراقية عن كتلة الحل ' ان رئاسة المجلس من قبل المالكي سيتيح لنا فرصة كبيرة للنقاش والحوار مع الدول التي تتقاسم معنا حوضي دجلة والفرات وسيمكننا من ابرام اتفاقيات جديدة تؤمن حصة العراق المائية مع هذه الدول'.

وعدت الدوري 'الصمت الحكومي والتحرك الدبلوماسي الخجول للخارجية العراقية ازاء تجاوزات تركيا وبناء سد الاليسوا في وقت سابق بانه منح تركيا مسوغا للتجاوز والتطاول على حصة العراق المائية ودفعها للشروع ببناء سد جزرة الكبير'.

واشارت الى ان ' تحركنا الضعيف تجاه سد الاليسوا وعدم وجود تكاتف لجهود السلطتين التشريعية والتنفيذية والتحرك غير الجدي لوزارة الخارجية العراقية يرافقه صمت دولي مطبق دفع الجانب التركي الى التمادي والاستمرار بسياسته التعسفية ضد العراق '.

واضافت الدوري انه'في عام /2020/سيشهد العراق ظاهرة تصحر وجفاف لنهر دجلة الامر الذي سيشل الحياة بكافة مفاصلها '.

مبينة الى ان انشاء سد الاليسوا من قبل الجانب التركي كان بمثابة 'جس نبض لردة فعل الجانب العراقي، ولم يكن القصد بناء الاليسوا بقدر ما كان خطوة تمهيدية لبناء سد جزرة الكبير'.


No comments:

Post a comment